الانتقادات تلاحق نجم الأسود الذي أصبح قريبا من مغادرة ناديه

أصبح الدولي المغربي ولاعب فريق غلطة سراي التركي أمام وابل من الانتقادات، عقب ارتداءه لقميص فريق بورتو البرتغالي في اللقاء الذي جمع الفريقين لحساب الجولة الثانية بدوري أبطال أوروبا.

وبدأت الانتقادات تنهال على بلهندة فور تبادله القمصان مع الدولي الجزائري ولاعب بورتو ابراهيمي، وارتداء النجم المغربي قميص الخصم الشيء الذي خلف نوع من الاحتقان بين جماهير النادي التركي، بكون اللاعب لا يبالي بفريقه ولا ينتابه أي حزن جراء الهزيمة.

في المقابل، كشفت تقارير إعلامية أن الفريق التركي يخطط لفك ارتباطه باللاعب خلال فترة الانتقالات الشتوية، إذ أصبح يشكل بلهندة عبئا ماديا على مسؤولي غلطة سراي بسبب مدخوله المرتفع وأيضا لرغبتهم في الاستفادة من قيمة اللاعب المرتفعة، بعرضه على أندية خليجية مستعدة لتقديم مبالغ مهمة للفوز بخدمات بلهندة.

ومنذ بداية الموسم الحالي يمر بلهنة من فترة صعبة بداية بالعقوبة التي فرضتها اللجنة التأديبية على اللاعب المغربي وأيضا خلافه مع أحد المشجعين في إحدى المطارات الشيء الذي دفع اللاعب يفكر جديا في مغادرة الأراضي والبحث عن تجربة جديدة.


انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى