أوزال يجلد بودريقة وحسبان

خلفت تسريبات مكالمة هاتفية لرئيس الرجاء الرياضي محمد أوزال، مع أحد المهاجرين بألمانيا، الكثير من الجدل داخل الوسط الرجاوي، خصوصا أنها تضمنت اتهاما مباشرة للرئيسين السابقين محمد بودريقة وسعيد حسبان.

وحسب صحيفة “الصباح” في عددها الصادر ليوم الجمعة، فإن أوزال أكد خلال المكالمة ذاتها، أن بودريقة كان وراء استقدام حسبان لموقع الرئاسة، رغم أنه لم يكن مؤهلا لذلك، مبرزا أن اللجنة المؤقتة بصدد إعداد جدولتها.

وأضافت الصحيفة ذاتها، أن أوزال أبرز أيضا أن بودريقة ليست لديه الرغبة في الترشح للرئاسة، وأن ما يقوم به مجرد مناورات، مشيرا إلى أن وضعية الفريق  أخطر بكثير مما يتصوره الكثيرون، داعيا الجميع إلى نسيان خلافاتهم الشخصية في المرحلة الحالية، والاهتمام بقضايا الرجاء.


انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى