أتليتيكو مدريد يعلن اكتشاف إصابة جديدة بفيروس كورونا

كشفت نتائج التحاليل التي أجريت على جميع لاعبي الدوري الإسباني قبل العودة إلى التدريبات، عن إصابة 10 لاعبين من فريق أتليتيكو مدريد الإسباني، بفيروس كورونا المستجد.

وأكدت صحيفة ماركا الإسبانية، أن التحليل المبدئي أظهر إيجابية عينات 10 لاعبين من أتلتيكو مدريد، وتم إجراء تحليلات أكثر دقة، للتأكد عما إذا كان أحدهم مصاباً بفيروس كورونا.

وأشارت الصحيفة أن نتائج الاختبارات، أكدت أن البرازيلي رينان لودي، هو اللاعب الوحيد الذي لا يزال لديه بعض آثار الإصابة بفيروس كورونا من بين بقية اللاعبين العشرة.

وأوضحت “ماركا” أنه تم عزل لودي، عن بقية المجموعة ودخل في الحجر الصحي، على الرغم من أن الظهير الأيسر البرازيلي في حالة جيدة ولا تظهر عليه أعراض المرض.

وسيخضع لودي لاختبار آخر بعد 72 ساعة، لمعرفة ما إذا كان نجح في التغلب على المرض أم لا، وفي حال سلبية العينة، سيشارك مع زملائه في جلسات التدريب الفردية التي ستبدأ اليوم السبت.

جدير بالذكر أن أتلتيكو مدريد، يعلم أن لودي كان واحد من 10 لاعبين يمكن أن يكونوا قد تعرضوا للإصابة بالفيروس في الأيام الماضية، لكن تم التأكد من وجود آثار الفيروس في دم الظهير البرازيلي.


انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى