ياسين بونو يكشف تفاصيل مثيرة عن لحظة إصابته ويطمئن المغاربة على صحته -فيديو

غادر حارس المنتخب الوطني المغربي، ياسين بونو، مساء اليوم الأربعاء، المصحة التي كان يرقد بها بمدينة الدار البيضاء، عقب الإصابة البليغة التي تعرض لها أمس الثلاثاء، في مباراة الكونغو الديموقراطية لحساب إياب الدور الفاصل المؤهل لنهائيات كأس العالم.

وقال بونو في تصريحات لكاميرا موقع “سيت أنفو” لحظة خروجه من المصحة: “الحمد الله جميع الفحوصات التي أجريتها كانت جيدة وأنا بحاجة لقسط من الراحة قبل العودة”.

وأضاف: “في كرة القدم من الممكن أن تواجه مثل هذه الحوادث، المهم أن المنتخب بقي مركزا في المقابلة واستطاع إضافة 3 أهداف أخرى والتأهل للمونديال وتلك هي الفرحة الكبرى”.

وتابع: “صراحة خلال لحظة خروجي من الملعب لم أكن أستوعب ماذا يجري، لكن أشكر كافة الجماهير التي ساندتنا وهتفت باسمي”.

وأردف: “المنتخب يتوفر الآن على جيل جديد وشاب، وأتمنى من الجماهير مزيدا من المساندة وسنعمل على التطوير أكثر من أدائنا في قادم المواعيد”.

وأتم حارس إشبيلية: “أنا ابن مدينة الدارالبيضاء واللعب في مركب محمد الخامس يبقى شيئا مختلفا، وأجدد شكري للجماهير المغربية التي ساندتنا حتى آخر دقيقة وكان لها دور كبير في انتصار يوم أمس”.


انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى