وليد الركراكي في مأزق قبل مواجهة شباب السوالم

يواصل فريق الوداد الرياضي، تحضيراته لاستئناف البطولة الاحترافية، وسط مجموعة من الغيابات المهمة في صفوفه والتي بلغت 10 لاعبين، بسبب التزامهم مع المنتخبات الوطنية.

وسيكون وليد الركراكي، مدرب الفريق “الأحمر” أمام موقف صعب قبل لقاء شباب السوالم الجمعة القادم، في ظل تأخر عودة لاعبيه الدوليين.

ومن المنتظر أن يعود خماسي الوداد المتواجد رفقة المنتخب الرديف، أشرف داري وأيوب العملود ويحيى جبران ويحيى عطية الله وأيمن الحسوني، إلى أرض الوطن يوم الأربعاء القادم.

وشارك الخماسي المذكور مع المنتخب الرديف في ودية البحرين الجمعة الماضي، ومن المرتقب أن يشارك أيضا في لقاء سنغافورة يوم الثلاثاء المقبل.

كما يتواجد الحارس رضا التكناوتي مع المنتخب الأول، لكنه سيلتحق يوم الأربعاء بتدريبات الوداد.

في وقت قد تتأخر عودة الثلاثي الأجنبي مؤيد اللافي وغاي مبينزا وسايمون مسوفا لأرض الوطن، لاسيما الأخير في ظل عدم تأمين رحلة مباشرة للمغرب من مدغشقر.

جدير بالذكر أن الوداد سيرحل لمواجهة شباب السوالم يوم الجمعة، في الجولة الـ11 من البطولة انطلاقا من الساعة 16:00 عصرا.

 



انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى