هل ينزل ماكرون بثقله من أجل تنظيم نهائي المونديال في المغرب؟

أكدت صحيفة “ديباتي” الإسبانية، أن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، ينزل بثقله من أجل إقناع “الفيفا” بتنظيم المغرب لنهائي كأس العالم 2030، الذي سيجري مناصفة مع إسبانيا والبرتغال.

وأوضحت الصحيفة أن ماكرون تربطه علاقات جيدة بمسؤولي الاتحاد الدولي لكرة القدم، وبدأ يضغط من أجل تنظيم المباراة النهائية بالمغرب، معللا ذلك باستحقاق إفريقيا لهذا الشرف، وعدم استضافة المغرب لمنافسات كأس العالم من قبل، على عكس إسبانيا التي استضافت نسخة 1982 بالكامل.

وأوردت “ديباتي” أن ماكرون الذي يسعى إلى تحسين علاقات فرنسا مع المغرب وإفريقيا، مستعد للنزول بكامل ثقله من أجل إقناع “الفيفا” بمنح المغرب شرف تنظيم المباراة النهائية للمونديال، خاصة أن المملكة ستكون مؤهلة لذلك بتشييد الملعب الكبير بمدينة بنسليمان، الذي ستصل طاقته الاستيعابية إلى 113 ألف متفرج.

وكشفت الصحيفة الإسبانية، أن ملعب سانياغو بيرنابيو بمدريد هو الأوفر حظا في الوقت الراهن لاستضافة كأس العالم 2030، إذ يعتبر الوحيد الذي تتجاوز طاقته الاستيعابية 80 ألف متفرج، وهو الشرط الذي تضع “الفيفا” بالنسبة إلى المباريات النهائية للمونديال، في حين لا تتوفر البرتغال والمغرب على ملاعب بطاقة استيعابية مماثلة في الوقت الراهن.

وأشارت الصحيفة الإسبانية إلى أن ماكرون يرغب في استغلال معطى آخر، يتمثل في العلاقات الممتازة التي تربط بين المغرب ومسؤوليه من جهة ورئيس “الفيفا” من جهة أخرى، إلى جانب تقدم المغرب بترشيحه لاستضافة كأس العالم في ست مناسبات سابقة سنوات 1994 و1998 و2006 و2010 و2018 ثم 2026، إلى جانب نجاحه في تنظيم مونديال الأندية في ثلاث مناسبات.


whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب



نجم المنتخب المغربي يثير اهتمام برشلونة





انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى