هل رضخت العصبة الاحترافية إلى ضغط الرجاء؟

برمجت العصبة الوطنية لكرة القدم الاحترافية، المباراتان المقبلتان للرجاء الرياضي، داخل الميدان في منافسات البطولة الاحترافية، في الفترة المسائية، بعد احتجاج الفريق الأخضر على برمجة جل مبارياته بعد الزوال.

وتجرى مباراة الرجاء وأولمبيك آسفي، يوم الأحد المقبل، في السادسة مساء، بالملعب البلدي ببرشيد، في قمة الجولة 22 من منافسات البطولة، على أن تلعب مباراة الفريق الأخضر في الدورة 24 أمام الشباب الرياضي السالمي بنفس الملعب يوم السبت 16 مارس، في العاشرة ليلا، وهو التوقيت المعتمد خلال شهر رمضان.

وتزامنت البرمجة الجديدة لمباريات الرجاء، مع البلاغ الذي أصدره النادي واحتج فيه بشدة على البرمجة والتحكيم ومنع جماهيره من التنقل.

واستقبل الرجاء هذا الموسم ببرشيد في ست مناسبات، إذ واجه نهضة الزمامرة في الثالثة بعد الزوال، ونازل اتحاد طنجة في الرابعة عصرا، ومولودية وجدة في السادسة مساء، وواجه يوسفية برشيد في الرابعة عصرا، ثم استضاف المغرب الفاسي في السادسة مساء مجددا، قبل مواجهة حسنية أكادير في الرابعة عصرا.


مكتب الرجاء يحضر مفاجأة سارة لزينباور واللاعبين

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى