هل تشكل مباراة الفتح آخر فرصة للمدرب زينباور؟

يستقبل الرجاء الرياضي الأحد المقبل فريق الفتح الرباطي، في واحدة من أهم مباريات الجولة الثامنة من البطولة الاحترافية، وعينه على تحقيق الفوز والارتقاء في سلم الترتيب.

وأصبح الضغط كبيرا على المدرب الألماني جوزيف زينباور، بسبب إهدار العديد من النقط، آخرها كان في مباراة أولمبيك آسفي التي انتهت متعادلة بهدفين لمثلهما، مع تجدد الأخبار حول إقالته مع كل نتيجة سلبية يحصدها الرجاء، الذي يوجد في الرتبة السابعة برصيد 13 نقطة، متأخرا بنقطتين فقط عن الصدارة.

ونفى مصدر رجاوي مسؤول في حديث لـ “سيت أنفو”، كل الأخبار التي تشير إلى قرب الانفصال عن زينباور أو حتى منحه فرصة أخيرة في مباراة الفتح، وتابع: “أكذب بشكل قاطع كل ما يتردد حول إعطاء المدرب آخر فرصة يوم الأحد المقبل، المكتب المديري واثق في العمل الذي يقوم به الطاقم التقني للرجاء، ولن نكرر أخطاء الماضي”.

وكشف المصدر نفسه، أن إدارة النادي لديها ملاحظات تهم بعض التفاصيل حول عمل المدرب زينباور، لكنها لا ترقى إلى درجة المؤاخذات، مشيرا إلى أن ما يروج في بعض الصفحات الفايسبوكية المنسوبة إلى أنصار النادي غير دقيق، وأن الحديث عن إعطاء آخر فرصة للمدرب في مباراة الفتح غير صحيح بالمرة.

وحقق الرجاء ثلاث انتصارات في بطولة هذا الموسم وتعادل في أربع مواجهات، ولم ينهزم في أي مباراة، ويواجه الفتح مساء الأحد المقبل في غياب الجمهور، بسبب عقوبة “الويكلو”.


الرجاء يفتقد خدمات لاعب مهم في “الديربي”

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى