هشام آيت منا يغير قرار بعض لاعبي الوداد

رمى المرشح لرئاسة نادي الوداد الرياضي، هشام آيت منا، بثقله على الفريق واللاعبين، في ظل رغبة مجموعة من العناصر، الرحيل دون الانتظار إلى غاية تحديد الرئيس الجديد للنادي.

وحسب آخر مستجد، فإن بعض اللاعبين قرروا تغيير رأيهم، من الرحيل المباشر عن الفريق، إلى الانتظار ما بعد الجمع العام، من أجل التفاوض وتحديد إمكانية الاستمرار.

ورمى آيت منا بثقله، مبلغا عددا من اللاعبين بالانتظار وعدم المغادرة، كونه سيفاوضهم وسيرى سبل إمكانية استمرارهم مع الفريق، إن نال رئاسة النادي، وبات صاحب القرار فيه.

ويبقى جبران أبرز اللاعبين المهددين بالرحيل عن الوداد، في ظل نهاية عقده مع متسم الموسم الحالي، بيد أن متوسط الميدان، قرر الانتظار بعدما كان مقررا الرحيل عن الوداد وخوض تجربة جديدة، وذلك بتدخل من الرئيس السابق لشباب المحمدية.


مهمة جديدة لطاقم وليد الركراكي في فرنسا

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى