هجوم حفيد مانديلا على المغرب.. “الكاف” يتخذ قراره

خرج الاتحاد الإفريقي لكرة القدم، بقرار غريب يهم هجوم الجزائر على المملكة المغربية، عبر نجل الجنوب إفريقي نيلسون مانديلا.

واكتفت الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم، بإنذار الجزائر، في عذر أقبح من زلة، ويبين التخبط الذي يسبح فيه الكاف.

وحسب الصحافي النيجيري، أوساسو أوبايوانا، فإن الكاف يرى أن الجزائر لم تهاجم بنفسها المغرب.

وزاد موضحا في رده:”غريب أمر الكاف وقراره، فالكاف ترى أن الجزائر لم تهاجم المغرب بل إن مانديلا هو من هاجم المغرب وهو لا يمثل الجزائر.”

وللمفارقة أن حفيد نلسون مانديلا، مدعو من قبل السلطات الجزائرية، لحفل افتتاح كأس أمم إفريقيا للاعبين المحليين المنعقد في الجزائر.

وحسب المصدر ذاته، فإن الكاف حذر جميع الاتحادات الإفريقية من مغبة الوقوع في الخطأ الذي وقعت فيه الجزائر.

وحسب الأعراف الدولية، فإن الكاف كان عليه معاقبة الجزائر، لأن روح كرة القدم المنصوص عليها في لوائح فيفا، تنبذ كل ما يخرج على السلم والتعايش والإيخاء واحترام الآخر.

ومن الأمور التي تفرض معاقبة الجزائر، التزامها الصمت عما صدر بلسان حفيد مانديلا، مما يؤكد وقوفها وراء العملية.

 


مكتب الرجاء يحضر مفاجأة سارة لزينباور واللاعبين

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى