نادال يخسر أولى مبارياته بعد عام من غيابه عن ملاعب التنس

خسر الإسباني رافائيل نادال في أول مباراة رسمية له بعد نحو عام من الغياب عن ملاعب التنس بسبب الإصابة، حيث سقط مع مواطنه مارك لوبيز في الدور الأول من منافسات الزوجي بدورة برزبين.

وخسر الثنائي الإسباني يوم الأحد أمام الزوجي الأسترالي المكون من ماكس بورسيل وجوردان تومسون بمجموعتين دون رد وبواقع 4-6 و4-6 في مباراة استغرقت ساعة واحدة و13 دقيقة.

ويواجه بورسيل وتومسون في الدور الثاني لدورة برزبين الأسترالية، الثنائي المكون من الكرواتي نيكولا مكتيتش والفرنسي أوجو نيس، بينما سيصب نادال تركيزه في منافسات الفردي لدورة برزبين التي يستهلها بعد غد الثلاثاء بمواجهة النمساوي دومينيك تيم.

ولم يلعب نادال صاحب الـ22 لقبا كبيرا منذ خسارته أمام الأمريكي ماكنزي ماكدونالد في الدور الثاني من بطولة أستراليا المفتوحة في يناير الماضي وتراجع في التصنيف العالمي في الوقت الحالي إلى المركز الـ663.

وسيحاول نادال المصنف أولا عالميا سابقا، استعادة مستواه السابق عندما يشارك في دورة برزبين
وبطولة أستراليا المفتوحة هذا الشهر لكنه يهدف أيضا إلى أن يكون في كامل جاهزيته البدنية عندما يخوض بطولة رولان غاروس في يونيو 2024 وهي المفضلة له بعد أن توج بطلا لها 14 مرة وهو رقم قياسي من الصعب ليس فقط تحطيمه بل الاقتراب منه.

وكان ابن الـ37 عاما خضع لجراحتين خلال عملية تعافيه الطويلة، وصرح في مايو الماضي بأنه يريد أخذ قسط من الراحة لمحاولة العودة أقوى مما كان.


مستجدٌ سارٌ يهم سفيان أمرابط مع مانشستر يونايتد

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى