مونديال “العرب”.. اتحاد تاريخي من المحيط إلى الخليج يؤكد استثنائية نسخة قطر

رسائل عديدة هي يمررها كأس العالم قطر 2022، من العزم والمثابرة، إلى الصمود أمام حقد الغرب وكسب الرهان بنجاح باهر، ثم تعزيز الروابط عبر التلاحم الحاصل بين العرب، جاذبا الأنظار ومؤججا المشاعر، في اندماج نال إعجاب الأمة من المحيط إلى الخليج.

من مكاسب كأس العالم المقام على قطر، اللحمة العربية الإسلامية التي بدَت بارزة للعالم، قومية راسخة معزَّزة بالذين والتاريخ المشترك، أيقظت الأواصر على هامش كرة القدم والحدث المقام في دولة عربية إسلامية نالت تعاطف ودعم الناطقين بلغة الضاد، جراء الضوابط التي فرضتها من احترام لثقافة البلد ودينه.

وظهر للجميع وقوف العرب جميعا خلف المنتخبات الأربعة، في دعم كبير خلال جميع المباريات، لتظهر المدرجات مزينة بأعلام الدول، مبديين مساندتهم لممثلهم، ومشاركين أنصار البلد فرحتهم وشعاراتهم التي يرددونها حتى وإن كان صعبا عليهم نطقها لاختلاف اللهجة، بين دول شمال إفريقيا وجزيرة العرب.

وفي المباراة الأخيرة، للمنتخب الوطني المغربي، احتفلت جميع الدول العربية بانتصار الأسود على بلجيكا، كما احتفل المغاربة وباقي العرب بفوز السعودية على الأرجنتين، الأمر الذي دفع الجميع يتوقف عند مونديال قطر الذي يؤكد أنه نسخة تاريخية استثنائية توحد الأمة حتى وإن كان تحت مظلة كرة القدم.

وتناقل الرواد على منصات التواصل الاجتماعي، المكسب الملاحظ من مونديال قطر، ممنيين النفس في استمرار التلاحم الحاصل، وآملين أن تتفرع البادرة على باقي النشاطات، ليصبح الارتباط ثابتا دائما، ومونديال قطر انطلاقة وصال مستمر بين شعوب لها من الدين والثقافة والمصير المشترك ما يرسخ اتحادها.


جماهير الهلال تطالب بالتعاقد مع نجم الوداد





انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى