مونديال الأندية.. الأهلي المصري يواجه معضلة كبيرة أمام فلوميننسي البرازيلي

يواجه الأهلي المصري معضلة “تاريخية” عندما يلعب ضد فلوميننسي البرازيلي غدا الاثنين على ملعب مدينة الملك عبد الله الرياضية في جدة، وذلك في نصف نهائي مونديال الأندية.

ومن أصل مشاركاته العشر السابقة في بطولة كأس العالم للأندية التي تجمع سنويا أبطال القارات إضافة إلى ممثل عن البلد المضيف والتي ستتغير صيغتها اعتبارا من النسخة المقبلة عام 2025 بمشاركة 32 فريقا، انتهى مشوار الأهلي في نصف النهائي ثلاث مرات على أيدي أندية برازيلية.

ففي 2006 خلال مشاركته الثانية في البطولة، خرج الأهلي على يد إنترناسيونال بالخسارة 1-2 بعدما تخطى أوكلاند سيتي النيوزيلندي في ربع النهائي، ثم انتهى مشواره في الدور ذاته عام 2012 على يد كورثنيانز 0-1، وصولا إلى عام 2021 حين خسر أمام بالميراس 0-2.

ويأمل الأهلي، بطل إفريقيا، في لقاء الغد للتخلص من العقدة البرازيلية من بوابة فلوميننسي، على الرغم من أن مهمته لن تكون سهلة، بالنظر لقوة المنافس والمعطى التاريخي الذي قد يكون له تأثير على معنويات لاعبي الفريق المصري.

وكان الأهلي قد بلغ الدور نصف النهائي للنسخة الحالية من كأس العالم للأندية، عقب فوزه على اتحاد جدة السعودي في الدور ربع النهائي بنتيجة 3-1، بينما تأهل فلوميننسي إلى هذا الدور تلقائيا باعتباره بطلا لقارة أمريكا الجنوبية.

تجدر الإشارة إلى أن فلوميننسي يخوض غمار بطولة كأس العالم للأندية لأول مرة في تاريخه وذلك بعد تتويجه في الموسم الماضي بلقب كأس ليبرتادوريس.

ويضم فلوميننسي في صفوفه لاعبا خبيرا في شخص الظهير المخضرم مارسيلو الذي توج بلقب مونديال الأندية أربع مرات أعوام 2014 و2016 و2017 و2018 مع فريقه السابق ريال مدريد الإسباني.

وعاد ابن الـ35 عاما في فبراير الماضي إلى نادي بداياته الكروية (فلوميننسي)، ونجح في قيادته إلى إحراز لقب كوبا ليبرتادوريس لأول مرة في تاريخه، ليضيفه الدولي البرازيلي السابق إلى خزائنه الممتلئة بالكؤوس، أبرزها دوري أبطال أوروبا خمس مرات مع ريال مدريد.


مستجدٌ سارٌ يهم سفيان أمرابط مع مانشستر يونايتد

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى