موقف الجزائر يوضح الحقائق أمام “الكاف” قبل تحديد محتضن “كان” 2025

وجدت الجزائر نفسها في موقف محرج أمام الاتحاد الإفريقي لكرة القدم، في ظل تمسكها بمواقفها المازجة بين السياسة والرياضة، الأمر الذي يكلف البلد على مستوى تنظيم الاستحقاقات.

وأعلنت الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، تعذر مشاركة المغرب في كأس أمم إفريقيا للاعبين المحليين، وذلك لغياب ترخيص بسفر البعثة من المغرب إلى الجزائر عبر طائرة من الخطوط الملكية المغربية، وفق المتعارف عليه في المنافسات القارية والدولية.

وأجمع عدد من النقاذ على أن الجزائر تعرض نفسها لقرارات من “الكاف”، تتمثل في استبعاد ترشحها لتنظيم كأس أمم إفريقيا 2025، خاصة وأن الإشكال لا يقتصر على المغرب، بعدما سبق وأن تم إعلان عدم مشاركة منتخبات أخرى في المنافسة، كالكاميرون.

وتتمسك الجزائر بمواقفها الضاربة في ضرورة انفصال الرياضة عن السياسة، لضمان التنافسية ونجاح الاستحقاقات، أملا في إمكانية إصلاح كرة القدم ما أتلفته السياسة.

وسبق أن عانى المغربي من مضايقات في استحقاقات سابقة جرت بالجزائر، بالموازاة مع نجاح المملكة في ضمان أمن كافة الوفود وعلى رأسهم الجزائري، سواء على مستوى الأندية أو المنتخبات.


بسبب فريق الرجاء.. فيفا يلزم الكاف بقرار هام





انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى