مواجهة البيرو تضع الركراكي أمام تحدٍ مع الأسود

يجد المنتخب الوطني المغربي، نفسه أمام أم تحدٍ مؤثر خلال الودية المرتقبة اليوم الثلاثاء، أمام البيرو، في ملعب “سيفيتاس ميتروبوليتانو” بالعاصمة الإسبانية مدريد.

ووفق المعطيات القادمة، فإن المباراة ستشهد حضورا جماهيريا كبيرا من جانب البيرو، مقارنة بحضور مغربي محترم، وذلك بالاعتماد على حصيلة تذاكر المواجهة التي تم بيعها لمناصري المنتخبين.

ويشكل الحضور الجماهيري الأكبر من جانب البيرو، تحديا للمنتخب المغربي، مع وليد الركراكي، كونها المواجهة الأولى التي يرتقب أن تكون فيها الغلبة العددية بالمدرجات للخصم عوض المغاربة الذين كانوا الأكثر والأقوى صخبا في باقي المباريات سواء الودية منها أو الرسمية في كأس العالم قطر 2022.

وتعد المواجهة محكا للعناصر الوطنية من أجل تحديد مدى تأثرا بالوسط، بعدما اعتاد نيل حافز إضافي من الجماهير المغربية، التي أحسنت الدعم في سابق المباريات.

ويلاقي المنتخب المغربي، انطلاقا من الساعة الـ19:30 بتوقيت غرينيتش، نظيره البيرو، في ودية هي الثانية خلال التوقف الدولي الحالي، بعد الأولى التي خلصت بهدفين مقابل واحد.


حصري.. مهدي بنعطية يوضح بشأن رحيل أوناحي عن مارسيليا

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى