منع “تيفو” تضامني مع ضحايا الزلزال ينتهي باعتداء على أطفال الحوز

رضى زروق

لم تسلم حافلات كانت تقل أطفال وتلاميذ إقليم الحوز، من ضحايا الزلزال الذي ضرب المنطقة، من أحداث الشغب التي اندلعت أمس الأحد بعد نهاية مباراة الكوكب المراكشي ووداد فاس، في بطولة القسم الثاني.

ورشقت جماهير غاضبة، سيارات وحافلات بمحيط الملعب الكبير بمراكش، من بينها حافلات كان على متنها أطفال إقليم الحوز، الذين تابعوا المباراة بدعوة من والي جهة مراكش آسفي، الذي كان حاضرا في المنصة الشرفية بمعية عامل عمالة مراكش.

وتم نقل بعض الأطفال المصابين إلى المستشفى لتلقي العلاجات، في مشهد مؤسف، جاء بعد أيام من الزلزال الذي أودى بحياة أقارب وأُسر معظم هؤلاء الأطفال.

واندلعت أعمال الشغب داخل ملعب مراكش الكبير، بسبب منع السلطات الأمنية لفصيل إلترا مساند للكوكب، من رفع “تيفو” تضامني مع ضحايا الزلزال الذي ضرب إقليم الحوز ومناطق أخرى مختلفة من المملكة.

ولم يتقبل الفصيل منعه من رفع “تيفو” يحتوي على رسائل تضامنية، لتنطلق المناوشات بين فئة من الجمهور ورجال الأمن، انتهت بتسجيل إصابات متفاوتة الخطورة من الجانبين، واعتقالات في صفوف المتورطين في افتعال أعمال الشغب.



بلاغ جديد وهام لوزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة





انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى