منخرطو الوداد يصبون غضبهم على الناصري

هاجم منخرطو الوداد الرياضي رئيس النادي، سعيد الناصري، بسبب إعلانه عن فتح باب الانخراط بعد سنوات من إغلاقه، لكن بصيغة جديدة، لا تتوافق مع مطالب منخرطي النادي.

ووصف البلاغ الخطوة التي أقدم عليها الناصري بالمستفزة، وطرح مجموعة من التساؤلات، التي تهم بالخصوص عدم الحسم في مصير أكثر من 300 منخرط لم تتم المصادقة على طلباتهم، إلى جانب مصير الفئة التي جددت انخراطها بعد بلاغ يوليوز الماضي، إلى جانب الأسباب وراء الرفع من سومة الانخراط من 3500 درهم إلى 20000 درهم.

ووجه منخرطو الوداد سؤالا مباشرا إلى الناصري حول ما إذا كان يسعى إلى استخلاص واجبات الانخراط دون المصادقة على دافعي واجباتها، وتابع البلاغ: “هل تسعى إلى التخلص من المنخرطين الحاليين لأنهم مصدر إزعاج وتعويضهم بمنخرطين آخرين على المقاس؟”.

وتساءل منخرطو الوداد عن السبب في تأخر النادي في عقد جموعه العامة منذ سنة 2019، مشيرا إلى أن الغاية هي الإفلات من الرقابة المؤسساتية وتكميم الأفواه وهاجس تنحية الرئيس من منصبه، ودعا البلاغ الناصري إلى عقد الجموع العامة المتأخرة بشكل فوري بدون قيد أو شرط، ثم مناقشة إمكانية تعديل شروط الانخراط والتصويت بقبوله أو رفضه.

وهدد منخرطو الوداد باللجوء إلى القضاء في حالة عدم امتثال رئيس النادي إلى القوانين المؤطرة للجمعيات الرياضية، مستغربين من رغبة الأخير في إقصائهم من حملة الانخراط الجديدة.


بلاغ هام من بنك المغرب بمناسبة عيد الأضحى

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى