ملاعب المغرب تحتضن مباريات قوية في تصفيات مونديال 2026

اختارت سبعة منتخبات إفريقية، ملاعب المملكة المغربية، لإقامة مبارياتها بالتصفيات المؤهلة لكأس العالم 2026، المقرر إقامتها خلال شهر نونبر الجاري.

ووفقا لبلاغ الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، أمس الخميس، فإن هذه الخطوة من جامعة الكرة، تأتي في إطار تفعيل بنود اتفاقيات الشراكة والتعاون التي تجمعه بمجموعة من الاتحادات الكروية الإفريقية.

ومن المقرر أن تستضيف المملكة المغربية تسع مباريات خلال شهر نونبر الجاري في إطار التصفيات الإفريقية المؤهلة لكأس العالم 2026 التي ستنظم في الولايات المتحدة والمكسيك وكندا.

وسيحتضن ملعب “العبدي” بالجديدة مباراتين في التصنيفات ويتعلق الأمر بكل من مباراة منتخبي إثيوبيا وسيراليون يوم 15 نوفمبر الجاري، ومنتخب إثيوبيا مع بوركينا فاسو يوم 21 من ذات الشهر.

كما سيحتضن ملعب مراكش الكبير ثلاثة مباريات ويتعلق الأمر  بمباراة منتخب بوركينا فاسو مع نظيره منتخب غينيا بيساو يوم 17 نونبر الجاري ومباراة منتخبي النيجر وتنزانيا يوم 18 من ذات الشهر ومباراة النيجر مع زامبيا يوم 21 نوفمبر 2023.

فيما سيلعب منتخب غينيا مع أوغندا على الملعب البلدي لبركان وسيستضيف الملعب الشرفي في وجدة لقاء منتخبي تشاد ومدغشقر، كما تقام مباراة منتخبي الصومال وأوغندا يوم 21 من الشهر الجاري على الملعب البلدي لبرکان.

وسيحتضن الملعب الكبير لمراكش، على أن تلعب مباراة منتخبي ساوتومي وناميبيا في اليوم نفسه على الملعب الكبير لأكادير.

وكانت المملكة المغربية، قد فازت مؤخرا بتنظيم كأس الأمم الإفريقية 2025، كما نالت شرف استضافة كأس العالم 2030 بالمناصفة مع كل  البرتغال وإسبانيا.


موعد عيد الأضحى بالمغرب لسنة 2024

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى