مقارنة بألفيس.. الكشف عن سبب عدم وضع أشرف حكيمي في السجن

يطال الترقب قضية النجم المغربي، أشرف حكيمي، وخاصة مآلها، مع المقارنة بقضية البرازيلي، داني ألفيس، المتهم بدوره باغتصاب فتاة.

وكشفت صحيفة “موندو ديبورتيو” الإسبانية، سبب عدم وضع حكيمي في السجن، على غرار داني ألفيس المتابع في قضية اغتصاب، والمتواجد قرابة شهرين خلف القضبان، في انتظار محاكمته.

وأكدت الصحيفة في تقريرها، أن السبب الأول لوضع ألفيس في السجن، هو خوف المسؤولين في برشلونة من هروب البرازيلي إلى بلاده، بسبب عدم وجود معاهدة تسليم المجرمين بين البلدين.

وتابعت أن السبب الثاني هو اختلاف سلوك الضحية، إذ لم ترغب المعنية في تقديم شكوى رسمية ضد حكيمي، إذ ذهبت فقط إلى مركز الشرطة للإبلاغ بما حدث.

وختمت الصحيفة بالسبب الثالث والأخير، هو أن الفتاة التي اتهمت ألفيس بالاغتصاب، وضعت شكايتها مباشرة بعد مغادرتها للملهى الليلي، الذي أفادت أنه تعرضت فيه للاغتصاب، أي دون أي تردد منها أو انتظار، عكس الفتاة الأخرى التي لا تظهر أي استقرار في ردود فعلها، ما يجعل اتهاماتها فقيرة من المصداقية عكس الأخرى.

وكان حكيمي قد أكد عبر محاميته، استعداده للامتثال إلى القضاء الفرنسي، نافيا جميع الاتهامات ومؤكدا أن القضية تعد ابتزازا له.


مستجدات في قضية المنشط الإذاعي مومو

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى