معاقبة الزنيتي وأهولو تقسم المكتب المسير للرجاء

لن يمثل عميد الرجاء الرياضي، أنس الزنيتي، والدولي الطوغولي روجي أهولو، أمام اللجنة التأديبية للفريق خلال الأسبوع الجاري، على خلفية السلوكات التي صدرت عنهما بعد نهاية مباراة الشباب الرياضي السالمي، التي جرت السبت الماضي بملعب البشير بالمحمدية في منافسات البطولة الاحترافية.

وعلم “سيت أنفو” من مصادره أن موضوع عرض اللاعبين على اللجنة التأديبية قسم المكتب المديري للرجاء إلى مؤيد ومعارض، حيث تمسكت فئة بضرورة الاستماع إلى اللاعبين واتخاذ الإجراءات الضرورية في حقهما، بعد دخولهما في ملاسنات مع جمهور الرجاء، عقب نهاية مباراة السوالم بالتعادل السلبي، بينما ترى الفئة الثانية أن معاقبة اللاعبين أو إبعادهما عن الفريق الأول في الوقت الراهن سيزيد الأمور احتقانا داخل النادي.

ويرى مؤيدو فكرة معاقبة الزنيتي وأهولو، من داخل المكتب المديري للرجاء، أن صرف النظر عن تصرف اللاعبين سيحدث حالة من التوتر داخل مستودع ملابس الفريق، خاصة بعد عدم التساهل مع اللاعبين زكرياء الوردي ومحمد سوبول، الذين تم عرضهما على اللجنة التأديبية للرجاء والحكم عليهما بأداء غرامة مالية مهمة.

ولم يخرج مكتب الرجاء بقرار نهائي بخصوص إمكانية معاقبة الزنيتي وأهولو، خاصة أن اللاعب الطوغولي التحق بالتجمع الإعدادي لمنتخب بلاده، حيث سيواجه منتخب السودان يوم غد الخميس، قبل منازلة  المنتخب السنغالي بالعاصمة الطوغولية لومي يوم الثلاثاء المقبل.


مستجدات في قضية المنشط الإذاعي مومو

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى