مصدر يوضح لموقع “سيت أنفو” وضع الرجاء بعد نهاية الحجر الصحي

غادرت بعثة نادي الرجاء الرياضي فندق الإقامة الذي خضعت خلاله للحجر الصحي، أمس الثلاثاء، بعد انعزال دام 6 أيام بسبب ظهور حالات إصابة بفيروس “كورونا”.

وأكد مصدر لموقع “سيت أنفو”، أن المسحة الطبية الأخيرة كانت الحاسمة والأخيرة قبل نهاية الحجر الصحي للرجاء، مؤكدا أن أصحاب المسحة السلمية، غادروا الحجر على أن يلتزموا بالتداريب استعدادا لمواجهة المغرب الفاسي.

وتابع أن المصابين يتواجدون في أحد مستشفيات الدار البيضاء، من أجل الخضوع للعلاج ومراقبة وضعهم الصحي.

وأشار إلى أن الفريق سيحاول التأقلم مع الغيابات التي يعاني منها بسبب فيروس “كورونا”، مؤكدا أن مباراة المغرب الفاسي ستقام في موعدها ولا نية لتأجيلها.

ويفتقد الرجاء لخمسة لاعبين أصيبوا بالفيروس الذي عاد ليتفشى في العالم، وهم، محمد الناهيري، محسن متولي، إسماعيل الحداد- عبد الإله مدكور وأسامة سكحان.



انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى