مصدر يكشف “السيناريوهات” المحتملة بخصوص مباراة المغرب وغينيا

عادت بعثة المنتخب المغربي سالمة إلى أرض الوطن، بعد يوم عصيب في العاصمة الغينية كوناكري، جراء الانقلاب العسكري الذي تم في البلاد وخلف عزل الرئيس ألفا كوندي من منصبه وسط حالة من الاستنفار والشغب عمت كل الأرجاء.

وعقب هذه الأحداث، قرر الاتحاد الإفريقي لكرة القدم والفيفا، تأجيل موعد اللقاء الذي كان من المزمع إقامته اليوم الاثنين إلى وقت لاحق.

وذكر تقرير لموقع “كووورة”، أن الفيفا سيحسم قريبا في مكان مباراة وموعد مباراة غينيا والمغرب لاسيما في ظل الأجندة المزدحمة للاتحاد الإفريقي.

وأضاف التقرير نقلا عن مصدر من “الكاف”، أنه من الصعب أن تحتضن غينيا مجددا هذه المباراة، حيث من المرجح نقل اللقاء إلى بلد محايد خلال التوقف الدولي المقبل، أو إعلان المغرب فائزا بالقلم أو إلغاء مباريات غينيا على أن تصبح المجموعة مكونة من ثلاثة منتخبات.

جدير بالذكر، أن “الأسود” يتصدرون حتى الآن ترتيب المجموعة الثالثة برصيد 3 نقاط بعد انتصارهم في الجولة الأولى على السةدان بهدفين نظيفين.

 

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى