مصدر “سيت أنفو” يكشف ما يعيشه الوداد في غياب الناصيري

يعيش نادي الوداد الرياضي، وضعا صعبا وغير مسبوق، متمثلا في التمرد وانعدام الاستقرار، بالموازاة مع استياء الجماهير من حالة الفريق، الذي يبقى مطالبا بالعودة سريعا إلى الواجهة، والمنافسة على الألقاب.

ونقل مصدر لموقع “سيت أنفو” وضع الوداد في الفترة الحالية، وخاصة بعد الديربي أمام الرجاء، مؤكدا أن الاستياء يعم جميع اللاعبين وأعضاء الفريق، وعلى رأسهم المدرب فوزي البنزرتي، الذي يلوح بالشارة البيضاء التي ترمز لاستسلامه ورحيله المبكر.

وتابع أن التمرد طال مجموعة من اللاعبين، إلى جانب رغبة آخرين في الرحيل عن الفريق، لعدم اقتناعهم بمستقبل الفريق القريب.

وأشار إلى أن المكتب المديري للوداد بات مطالبا بتحمل المسؤولية وفرض الانضباط على الفريق عامة، باتخاذ قرارات حاسمة، غايتها إنهاء النزيف الذي يطال النادي، وإعادته إلى الواجهة قبل إهدار نسب أعلى من الحظوظ في المنافسة على الألقاب.

ويعد التوقف المقبل، فرصة ثمينة للوداد، من أجل تصحيح أوضاعه، على المستويين الرياضي والتسييري، في ظل غياب الرئيس، سعيد الناصيري، المتواجد خلف القضبان، بسبب قضيته الخاصة.


مستجدٌ سارٌ يهم سفيان أمرابط مع مانشستر يونايتد

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى