مصدر “سيت أنفو” يعلق على الإسم المرشح لرئاسة الوداد

يتمسك أنصار ومنخرطي الوداد الرياضي، بالرغبة في تغيير المكتب المسير الحالي، الذي جرى تعيينه حديثا لقيادة الفريق مؤقتا إلى نهاية الموسم الحالي.

وتحدث مصدر مطلع لموقع “سيت أنفو” عن الوضع والمتداول بشأن الاسم الذي سيقود المرحلة الجديدة للأحمر، قائلا إن المنخرطين يفتحون الباب أمام أي فرد يرى فيه القدرة والأهلية على قيادة الوداد، من أجل الترشح وعرض مشروعه الذي وجب أن يكون مقنعا، وفق التوجه والرغبة العامة في إعادة بناد النادي.

وتابع أنه من بين الأسماء المتداولة، يبقى هشام آيت منا، من المنخرطين أصحاب الأهلية لقيادة الوداد، لاسمه البارز، وقدرته على استلام النادي، بعد تجربته السابقة في شباب المحمدية، إلى جانب تعلقه الكبير بالأحمر.

وأشار إلى أن بعض المنخرطين يرحبون بالفكرة، بيد أن آيت منا لم يقدم بعد على أي خطوة، تظهر رغبته التامة في رئاسة الوداد مستقبلا.

وسبق لآيت منا أن أقرّ في وقت سابق، برغبته في رئاسة الوداد مستقبلا، مؤكدا استعداده لقيادة عهد جديد للفريق إن نال الفرصة.


مكتب الرجاء يحضر مفاجأة سارة لزينباور واللاعبين

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى