مسؤول بالجيش الملكي يهاجم حكم مباراة الوداد

وجه المسؤول الإعلامي لفريق الجيش الملكي، محمد الشرع، انتقادات شديدة اللهجة لحكم مباراة الفريق العسكري أمام الوداد الرياضي، هشام التمسماني، برسم مؤجل الجولة الـ22 من البطولة الاحترافية.

وانهزم الجيش بثلاثية نظيفة أمام الوداد مساء أمس الجمعة، في مباراة عرفت طرد أنور طرخات بعد تدخل قوي على مؤيد اللافي.

وهاجم الشرع الحكم التمسماني بشكل مباشر، معتبرا أن مكانه هو المدرجات لتشجيع الفريق الأحمر وليس قيادة المباريات.

وجاء في تدوينة للمسؤول الإعلامي للعساكر في “فايسبوك”: “من المؤسف استمرار المهازل التحكيمية، التي ترجح كفة فرق وتحكم علی فرق أخری بعدم المنافسة علی الألقاب، الحكم هشام التمسماني له سوابق مع الجيش الملكي، وسبق مراسلة الجامعة للإحتجاج علی قراراته التحكيمية، هو مشجع في جلباب حكم، مكانه المدرجات وليس قيادة المباريات، وتعيينه، مجددا، لقيادة مباراة الجيش الملكي والوداد الرياضي هو استفزاز مقصود وتحكم مسبق في نتيجتها.

خبر تعيين التمسماني قدم لنا صورة مسبقة عن النتيجة وجعل جميع المكونات تدرك أنه سيعمد، كما جرت العادة، إلی “فرملة” مجهودات الفريق بطريقة أو باخری، وعليه، ففي ظل استمرار المهازل التحكيمية لا يمكن المنافسة علی اللقب، واحتلال المركز الثالث يعتبر، في حد ذاته، تتويجا باللقب.

أضم صوتي إلی صوت زميلي إبراهيم الفلكي، الناطق الرسمي لفريق أولمبيك أسفي، وأدعو جميع الفرق المتضررة إلی اعلاء صوتها لوقف النزيف ومواجهة هذه الممارسات التي تسيء إلی المشهد الكروي الوطني، لا يمكن أن يستمر هذا العبث، جميعا لوقف المهازل التحكيمية من منطلق أن الساكت عن الحق شيطان أخرس.

كما نطالب بالقطع مع ازدواجية المهام، بعض المسٶولين في العصبة الاحترافية لكرة القدم يعمدون إلی ترجيح كفة فرقهم وعرقلة مسار منافسيهم، وهو ما يضرب عرض الحاٸط مبدأ تكافٶ الفرص، ويجعلهم يخدمون مصالح فرقهم أكثر من الحرص علی خدمة كرة القدم الوطنية.

نعاتب وننتقد التحكيم الإفريقي لكن لا يجب أن ننسی أو نتناسی أن من بيته من زجاج لا يرمي الناس بالحجارة، يتوجب انتقاد التحكيم محليا قبل انتقاده قاريا، ظلمنا التحكيم الإفريقي مرة أمام شبيبة القباٸل لكن التحكيم المغربي ظلمنا مرات عديدة وحرمنا من نقاط عديدة جعلت المنافسة علی اللقب أمرا مستحيلا.

مثل قرارات التمسماني هي التي تشعل فتيل الشغب وتسبب التذمر والإحساس بالظلم لدی الأنصار، الذي يقود، بدوره، إلی شغب تترتب عنه الإعتقالات.

للأسف تعيين التمسماني تسبب في استياء مكونات الفريق، وجعل اللاعبين يفكرون في قراراته المرتقبة أكثر من التركيز علی المباراة لمعرفتهم المسبقة بنواياه، من الصعب مواجهة 11 لاعبا وحكم بعشرة لاعبين فقط مع غياب دعم الأنصار بسبب العقوبات القاسية، الوداد فريق كبير بكل مكوناته وتربطنا بمسٶوليه وجماهيره علاقات احترام وتقدير، هو ليس في حاجة إلی مشجعه التمسماني ليرجح كفته كل مرة”.


الرجاء يرد على خبر رحيل لاعبيه الجزائريين

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى