مذكرات ساحل العاج.. فوز مغربي وتأهل إفواري وسعادة مشتركة

الأربعاء 24 يناير، كان يوم مباراة المنتخب الوطني المغربي أمام نظيره الزامبي، موعد لقاء المغاربة بأسودهم، بعد حسمهم للعبور إلى الدور القادم من أمم إفريقيا 2023، بيد أن أنفة الأسد لا تسمح له بغير الصدارة، متمكنا من الانتصار وتصدر المجموعة بـ7 نقاط.

يوم كان غايته حضور مباراة المغرب الثالثة في دور المجموعات من أمم إفريقيا 2023، كانت البداية بزيارة لتجمع الجماهير، بفضل سيدة مغربية وفرت وجبة إفطار تحمل ثقافة وحنينا للوطن، في بادرة استحسنها المغاربة، الذين تفاعلوا بإعجاب كبير، إلى جانب الإفواريين الذين تعرفوا على ثقافة المملكة الغنية والمتميزة.

تفاعل الإفواريون بحماس كبير مع مباراة الأسود، دعم كبير وبحث عن التذاكر لحضور المواجهة التي تعد مصيرية لساحل العاج، الباحث عن بطاقة التأهل كآخر أحسن ثالث في مرحلة المجموعات، على زامبيا التي انهزمت أمام المنتخب المغربي بهدف دون رد.

ضجت شوارع سان بيدرو بالجماهير سواء المغربية منها أو الإفوارية، احتفاء وسعادة بالفوز على زامبيا وتأهلهما إلى دور ثمن نهائي كأس أمم إفريقيا 2023، إفواريون اختاروا ملاحقة حافلة المنتخب المغربي، للتعبير عن امتنانهم بالهدية المقدمة لمنتخب بلادهم، بتمكينه من بطاقة التأهل إلى الدور القادم من المنافسة.

مرّ اليوم وانتهى بسعادة عارمة مشتركة بين المغاربة والإفواريين، سعادة الفوز والتواجد في الدور القادم، بين من كافأ مضيفه على حسن الضيافة، ومن شعر بالامتنان على الهدية السارة التي عززت الروابط، وزادت من تلاحم المغاربة والإفواريين.


الركراكي يضع لاعبا بارزا في كرسي الاحتياط في مباراة الكونغو

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى