مذكرات ساحل العاج.. حياة مغربية في سان بيدرو وشغف يثير اهتمام الإيفواريين

الخميس 18 يناير، أجواء حماسية وشغف كبير تفصح عنه الجماهير المغربية في مدينة سان بيدرو الإيفوارية، مشاعر جياشة تبرز في شوارع وأزقة المدينة المتواضعة التي باتت حية على وقع أنغام الشعبي، والدارجة التي أصبحت على المسامع.

سريعا ما تأقلم المغاربة مع الأجواء في سان بيدرو، احتكاك بالساكنة التي تفاعلت بالإيجاب مع الجماهير، ورحبت بهم، إلى جانب انغماسهم معهم في مناصرة أسود الأطلس بكأس أمم إفريقيا 2023، خاصة بعد الانتصار الكبير المحقق على تنزانيا بثلاثة أهداف دون رد.

في مساء اليوم ذاته، اختار العشرات من المغاربة، التجمهر في مقهى وسط مدينة “الكاكاو”، فضلوا متابعة مباراة مصر وغانا، منغمسين في المشاهدة مع تبادل أطراف الحديث، إلى أن انتهت بهدفين لكل منهما، شارعين في التحليل، ووضع التوقعات بشأن مصير منتخب أرض الكنانة.

بعد دقائق من المباراة، دوى صوت آلة مألوفة لدى المغاربة، وذلك عبر رجل اختار الغناء والعزف على “التعريجة”، مع رفقاء انضموا له سريعا، مشاركين إياه الدقة المراكشية، لتهيمن الروح المغربية على المكان، في حضور الإفواريين، الذي تفاعلوا كذلك وأعربوا عن إعجابهم وانبهارهم بالثقافة المغربية والحياة التي يحدثها أنصار رابع مونديال قطر، جاعلة إياهم أمام فرصة ثمينة يتعرفون فيها عن قرب، على ثقافة بلد إفريقي عظيم، داع صيته رياضيا وفي باقي المجالات.


مستجدٌ سارٌ يهم سفيان أمرابط مع مانشستر يونايتد

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى