مديرية التحكيم تحسم بشأن احتساب ركلة جزاء لأولمبيك آسفي أمام الوداد

بثت مديرية التحكيم التابعة للجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، في الحالة المثيرة للجدل في مباراة أولمبيك آسفي والوداد الرياضي، عن الجولة الـ13 من البطولة الوطنية.

وتوقفت المديرية في لقائها الأسبوع، عن الحالة الخاصة بمدافع الوداد، زولا، ومدى إمكانية عرقلته لمهاجم أولمبيك آسفي، عند تنافسهما على الكرة، في آخر دقائق المباراة.

وأفادت المديرية، أن تعامل الحكم مع الحالة كان جيدا، باحتكامه لتقنية “الفار” من أجل تحديد مدى أحقية احتساب ركلة جزاء لصالح الفريق المضيف.

وأشارت إلى أن الحالة مركبة، وعند الاعتماد على “الفار”، تبين أن المدافع لعب الكرة وعند سقوطه لمست قدمه مهاجم أولمبيك آسفي، والحالة تبقى طبيعية وبالتالي عدم وجود ركلة جزاء.

وأشادت المديرية بالروح العالية للاعبي أولمبيك آسفي وتعامله مع الحالة التحكيمية كما انتقدت وضع ملعب “المسيرة”، مؤكدا أن اعتماد تقنية “الفار” في مثل هذه الملاعب يبقى صعبا.


بسبب فريق الرجاء.. فيفا يلزم الكاف بقرار هام





انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى