مدرب مثير للجدل مرشح لتدريب النصيري في إشبيلية

أصبح الإسباني مارسيلينو غارسيا تورال مرشحا لتدريب فريق إشبيلية، خلفا لمواطنه لويس مينديلبار، الذي أقيل من منصبه يوم الأحد الماضي.

وغادر مارسيلينو منصبه كمدرب لنادي أولمبيك مارسيليا الفرنسي، شهر شتنبر الماضي، بسبب سوء النتائج، واقترب من العودة إلى إشبيلية الذي دربه خلال موسم 2011-2012، دون أن يفلح في تحقيق نتائج إيجابية.

وينتظر زملاء الدولي المغربي، يوسف النصيري، التعرف على مدربهم الجديد خلال الأيام القليلة المقبلة، علما أن مارسيلينو غارسيا لا يحظى بالإجماع داخل الفريق الأندلسي، بسبب تجربته السابقة مع الفريق، التي حقق خلالها تسع انتصارات، ومثلها من الهزائم والتعادلات.

وهمش مارسيلينو اللاعب المغربي عز الدين أوناحي بداية الموسم الحالي في أولمبيك مارسيليا، إذ منحه دقائق قليلة للعب، كما كان يوظفه كلاعب وسط في الجهة اليسرى، في حين أن لاعب المنتخب الوطني يقدم مردودا أفضل كصانع ألعاب.

وبعد رحيل مارسيلينو، أخذ أوناحي ومواطنه أمين حاريث فرصا وأدوارا أكبر داخل أولمبيك مارسيليا، رفقة المدرب الإيطالي جينارو غاتوزو.

وسبق لمارسيلينو غارسيا أن درب عدة فرق إسبانية، أبرزها راسينغ سانتاندير وريال سرقسطة، ودرب إشبيلية ثم فياريال بين 2013 و2016، وفالنسيا لموسمين ثم أتلتيك بيلباو.


مكتب الرجاء يحضر مفاجأة سارة لزينباور واللاعبين

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى