مدرب الرجاء يعترض على رحيل بعض اللاعبين في الميركاتو الشتوي

تدفع الحاجة إلى إنعاش خزينة نادي الرجاء الرياضي، وتخفيف الأزمة التي يعيش على إثرها، المكتب المسير للنادي، إلى التضحية من أجل مصلحة الكيان، في ظل الضعف الكبير للمداخيل في الموسم الحالي.

ووفق ما علمه به موقع “سيت أنفو”، فإن المكتب المسير للرجاء، وضع مجموعة من اللاعبين في الفريق، بقائمة اللاعبين المتاحين للمغادرة، عبر التضحية بأحدهم والاستفادة من مقابله المالي، الذي بإمكانه أن يقلص العجز المالي الذي يعاني منه الأخضر.

وأوضح المصدر، أن مدرب الرجاء، جوزيف زينباور، رفض الاستغناء عن بعض اللاعبين البارزين، كنوفل الزرهوي ويسري بوزوق، في ظل إثارتهما لاهتمام أندية خليجية قادرة على تقديم أرقاما جيدا لأجلهما.

وتابع أن الألماني صارم بشأن الميركاتو الشتوي، ويرفض الاستغناء عن ركائزه، داعيا المكتب المسير لإيجاد حل آخر، بهدف الحفاظ على المجموعة وتطعيمها بصفقات، قصد الاستمرار في المنافسة على الألقاب.

وأشار المصدر، إلى أن المكتب المسير للرجاء بدوره يشاطر زينباور الرغبة في المنافسة وتحقيق الألقاب، بيد أن الإشكال المالي، يبقى ثقيلا ويحتم عليه التضحية خدمة لمصلحة النادي، وضمان استمرار المشروع.


بلاغ هام من بنك المغرب بمناسبة عيد الأضحى

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى