مدرب الرجاء يتأسف على الخسارة أمام حسنية أكادير ويشيد بأداء لاعبيه

أبدى مدرب نادي الرجاء الرياضي، منذر الكبير، خيبة أمله من الخسارة التي مني بها الفريق أمام حسنية أكادير، بهدفين مقابل واحد، مؤكدا أنهم كانوا الأفضل في الميدان والأكثر تهديدا للمرمى.

وقال الكبير في الندوة الصحافية التي تلت المباراة، إن الفريق لم يكن سيئا، بل كان الأفضل في المباراة رغم الخسارة، مشيدا بأداء اللاعبين وتضحيتهم البدنية.

وصرح مدرب الرجاء بـ: “الكل شاهد مردود الرجاء وخصوصا الشوط الأول، كانت هناك أربع أو خمس محاولات سانحة للتسجيل، وكنا في أكثر من مناسبة سباقين لخلق الفرص، ولكن للأسف لم ننجح في ترجمتها إلى أهداف واستقبلنا هدافا”.

وتابع: “عدنا في المباراة مع الكثير من الفرص للتسجيل، مع هدف عدلنا به النتيجة، في هذه الوضعية لم يكن ليفوز أي من الفريقين”.

وأنهى مدرب الرجاء بـ: “اللاعبون قدموا أفضل ما لديهم، ولكن كانت هناك العديد من الوضعيات كانت فيها الأفضلية لدى الخصم، لم تكن هناك سيطرة ولكن النتيجة تغيرت”.

وفشل الرجاء في العودة بنقاط المباراة من أكادير، بخسارته أمام نادي الحسنية، بهدفين مقابل واحد، على أرضية ملعب “أدرار”، أمس الأحد، لحساب الجولة الـ20 من البطولة الوطنية.


الوزيرة بنعلي تنفي صلتها بـ “الصورة المزعومة” وتتوعد باللجوء إلى القضاء

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى