محمد بودريقة يقنع أسماء وازنة بالانضمام لفريقه في مهمة تسيير الرجاء

بات في شبه المؤكد أن يضم المكتب المسير لفريق الرجاء أسماء وازنة.

حصلت “لوسيت أنفو سبور” على معلومات حصرية تفيد قائمة بأسماء اختارها المرشح الأبرز لرئاسة الرجاء، محمد بودريقة، لإعادة الفريق إلى سنوات المجد.

وحسب معلوماتنا فإن محمد بودريقة اختار أسماء وازنة سواء لمساعدته في مهمته في تولي تسيير أعرق نادي مغربي وإفريقي.

وكشف مصدر “لوسيت أنفو سبور” أن محمد بودريقة نجح في إقناع أفضل رجال المال والأعمال للدخول في مكتبه.

وفي هذا الصدد، سيكون في المكتب المسير سفيان السعيدي، الذي يلق احتراما كبيرا من قبل الجمهور الرجاوي بسبب مساهماته المالية.

أما ثاني أبرز المرشحين للاشتغال في مكتب بودريقة، نجد المهدي البلغيثي، الذي اشتغل جنبا إلى جنب مع الراحل رشيد البوصيري ومشهود له بالكفاءة عند الرجاويين وساهم في تفادي الرجاء للسكيتة القلبية قبل سنوات.

ومن المرشحين لشغل مهام في المكتب المسير، نجد الصحافي أحمد طلال والناطق الرسمي السابق، عبد الإله الابراهيمي.

ويرى بودريقة أن هذه الأسماء وأسماء أخرى لها من التجربة ما يشفع لها بالمساهمة في إنقاذ فريق الرجاء من أزمته المالية.

في المقابل يصف جمهور الرجاء الأسماء السالفة الذكر بالرجاوية التي يهمها قميص الفريق الأخضر وكيانه قبل المناصب.

وتملك الشخصيات الأربع قواسم مشتركة لعل من أبرزها انتمائها للرجاء أبا عن جد وهو ما يطالب به جمهور الرجاء منذ سنوات.


محامي يكشف العقوبة التي تنتظر المعتدين على شاب كان رفقة فتاة بالرباط





انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى