محمد بنشريفة: الوداد فريق الألقاب ويعرف كيف يدبر المباريات الكبرى

أكد محمد بنشريفة، نجم فريق الوداد الرياضي لكرة القدم الأسبق، أن هذا الأخير فريق الألقاب ويعرف كيف يدبر المباريات الكبرى، على غرار تلك التي ستجمعه يوم الأحد المقبل بملعب القاهرة الدولي، برسم ذهاب نهائي دوري أبطال إفريقيا.

وأضاف، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن فريق الوداد كسب تجربة كبيرة في المنافسات القارية ولا أدل على ذلك خوضه خمس مرات مباريات نصف النهاية وسيلعب لقاءه النهائي الثاني على التوالي في دوري عصبة أبطال فريقيا، لذلك تبقى حظوظه أقوى في الحفاظ على اللقب.

وعبر بنشريفة عن تفاؤله بشأن مباراة الذهاب بالقاهرة واستشهد، في هذا السياق، بمباراة نصف النهاية التي جمعت فريق الوداد بفريق ماميلودي صن داونز الجنوب إفريقي، التي أبان خلالها اللاعبون عن حنكة كبيرة ونجحوا في العودة بأقل الخسائر رغم قوة الخصم وصعوبة اللقاء الذي اعتمدوا فيه نفس النهج التكتيكي الذي لعبوا به اللقاء النهائي للسنة الماضية بقيادة وليد الركراكي المرتكز على الدفاع والمرتدات الهجومية والذي كان ناجحا إلى أبعد الحدود.

من جهة أخرى، أوضح اللاعب والمدرب السابق للوداد الرياضي، أن إقامة نهائي دورى أبطال إفريقيا في مباراتين ذهابا وإيابا شئ إيجابي بالنسبة لفريق الوداد، وهو النظام المتبع منذ انطلاق المسابقة باستثناء دورة سنة 2020 ، خاصة وأن لقاء الإياب سيجرى على أرضية ملعب المركب الرياضي محمد الخامس بالدار البيضاء وأمام الجماهير الودادية.

وأشاد بنشريفة بالجمهور الذي يعطي دفعة وشحنة كبيرة للاعبين ويلعب دورا كبيرا في تألق الفريق في مختلف المسابقات سواء الوطنية أو القارية .

بخصوص إمكانية تأثير تعاقب ثلاثة مدربين على قيادة الفريق في الفترة الأخيرة وهم التونسي مهدي النفطي والإسباني خوان كارلوس غاريدو ثم البلجيكي سفين فاندنبروك على نفسية وأداء اللاعبين، استبعد أن يؤثر ذلك لا على نفسية اللاعبين وعلى مستواهم التقني، مادام هناك استقرار على مستوى التسيير.

وقال، في هذا الصدد، إن رئيس الفريق يبادر إلى اتخاذ القرارات المناسبة كلما لمس أن هناك تراجع في مستوى الفريق أو لا حظ بعض المشاكل داخل المجموعة، وهو ما حذى به إلى الانفصال عن النفطي الذي لم يكن “في مستوى تطلعات الفريق” ولم يقدم الإضافة المرجوة، ثم أنهى عقد كاريدو بالتراضي، والذي عرفت الفترة التي قاد فيها الفريق مشاكل على مستوى انسجام اللاعبين خاصة خلال المباراة التي جمعت فريقه بفريق الجيش الملكي.

وأشار إلى النقطة التي تحسب للمكتب المسير هو عدم التفريط في اللاعبين الإطار الذين يشكلون حجر زاوية في النادي البيضاوي ويساهمون في تأطير اللاعبين الشباب ومنها على الخصوص سفيان العملود وأحمد رضا التكناوتي وأيمن حسوني ويحيى جبران ويحيى عطية الله ومحمد أوناجم، هؤلاء اللاعبون الذين يتوفرون على تجربة كبيرة . وخلص بنشريفة إلى أن فريق الوداد الرياضي يملك كامل الحظوظ للظفر باللقب القاري للمرة الثانية على التوالي ، خاصة وأن اللاعبين يتمتعون بمعنويات عالية بعد إقصائهم فريق صن داونز الذي سبق له أن فاز على خصمه الحالي ،الأهلي المصري بخمسة أهداف لهدفين ببريتوريا برسم منافسات الجولة الرابعة من دور المجموعات لدوري أبطال إفريقيا الحالي.

يذكر أن فريق الوداد الرياضي سبق له أن توج بطلا لدوري أبطال إفريقيا لكرة القدم ثلاث مرات 1992 و2017 و2022.

المصدر : وكالات

حصري.. مهدي بنعطية يوضح بشأن رحيل أوناحي عن مارسيليا

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى