مباراة في بطولة القسم الثاني تنتهي في مخفر الشرطة

شهدت نهاية مباراة شباب أطلس خنيفرة وشباب بنجرير، برسم الدورة السابعة من بطولة القسم الثاني، أحداثا لا رياضية، انتهت بإصابة أحد أعضاء الطاقم الطبي للفريق الضيف على مستوى الرأس، وتسجيل شكاية في دائرة الشرطة ضد مجموعة من لاعبي الفريق المضيف.

وحدثت اشتباكات بعد نهاية المباراة بفوز شباب بنجرير بهدف لصفر، امتدت إلى خارج الملعب وانتهت بالاعتداء على فرد من الطاقم الطبي للفريق الزائر على مقربة من حافلتي الفريقين.

وأصدر نادي شباب بنجرير بلاغا جاء فيه: “تعرض أحد أفراد الطاقم الطبي لاعتداء همجي من طرف عميد الفريق الخنيفري وأربعة لاعبين آخرين في الممر المؤدي لحافلة الفريق تسبب له في جرح غائر على مستوى الرأس تم على إثره نقل المصاب للمستشفى قصد تلقي العلاجات الأولية”.

وأضاف البيان: “المكتب المسير للنادي يستنكر هذه التصرفات الهمجية ويؤكد أنه سيسلك جميع المساطر القانونية لدى الجامعة الملكية والعصبة الاحترافية لكرة القدم”.

وقبل مغادرة مدينة خنيفرة، توجهت حافلة شباب بنجرير إلى مخفر للشرطة وتم تسجيل شكاية من قبل الشخص المعتدى عليه، ضد اللاعبين الذين يتهمهم بضربه، كما ينتظر أن يعزز شكايته بشهادة طبية، تظهر إصابته بجرح غائر على مستوى الرأس.


الرجاء يفتقد خدمات لاعب مهم في “الديربي”

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى