ما مصير الوداد بعد متابعة الناصري في حالة اعتقال؟

قرر قاضي التحقيق بغرفة الجنايات الابتدائية بمحكمة الاستئناف بالدار البيضاء، متابعة 23 شخصا من بين 25، ممن تورطوا في قضية “البارون المالي”، في حالة اعتقال، من ضمنهم رئيس الوداد الرياضي سعيد الناصري، وعبد النبي بعيوي، رئيس جهة الشرق.

وعلم “سيت أنفو”، أن مسؤولي الوداد كانوا يحضرون منذ مدة لجميع الاحتمالات، من ضمنها متابعة رئيس النادي في حالة اعتقال.

وسيتم تشكيل لجنة مؤقتة تسير النادي خلال الفترة المقبلة، تتكون من نائبي الرئيس عبد المجيد برناكي وسعد الدريب، إلى جانب مصطفى الملوكي وجمال الشنوف ومحمد طلال وأسماء أخرى، إلى حين عقد الجموع العامة المتأخرة، ثم الدعوة إلى عقد جمع عام استثنائي لانتخاب رئيس جديد، في حالة صدور حكم نهائي يقضي بسجن سعيد الناصري.

وستواجه اللجنة المؤقتة ملفات شائكة خلال الفترة المقبلة، أولها ضرورة رفع المنع من الانتدابات على الوداد، ثم التعاقد مع لاعبين جدد خلال فترة الانتقالات الشتوية، وأداء المستحقات العالقة للاعبين وأطر ومستخدمي النادي.

 

 


مستجدٌ سارٌ يهم سفيان أمرابط مع مانشستر يونايتد

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى