“ماركا” الإسبانية: المغرب يستغل الفراغ في الاتحاد الإسباني لخطف نهائي مونديال 2030

أكدت صحيفة “ماركا” الإسبانية، أن المغرب يكثف جهوده من أجل ضمان احتضان ملعب الدار البيضاء الجديد (بنسليمان)، لنهائي كأس العالم 2030، الذي يقام مناصفة بين إسبانيا والبرتغال.

وكشفت الصحيفة الإسبانية أن الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم ترغب في استغلال الفراغ الذي يمر منه الاتحاد الإسباني للكرة، وشغور منصب الرئيس بعد قرار توقيف الرئيس السابق لويس روبياليس لثلاث سنوات عن ممارسة أي نشاط كروي، بسبب فضيحة ما بات يعرف بـ “قبلة مونديال السيدات”.

ويعد بيدرو روتشا المرشح الوحيد لخلافة روبياليس على رأس اتحاد الكرة الإسباني، رغم أنه يواجه بدوره مشاكل في قضية روبياليس، إذ تحول من شاهد إلى أحد المتهمين في قضية “برودي”.

ووفقا لصحيفة “ماركا”، فإن المغرب يسارع الزمن من أجل كسب نقط إضافية تعزز حظوظه في احتضان نهائي كأس العالم 2030 بملعب بنسليمان الذي سيتسع إلى 133 ألف متفرج، كأكبر ملعب في إفريقيا وأحد أكبر الملاعب في العالم من حيث الطاقة الاستيعابية.

وحسب الصحيفة ذاتها، فإن المسؤولين المغاربة استغلوا تواجد جياني إنفانتينو، رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم، في الرباط لمتابعة نهائي كأس أمم إفريقيا في رياضة الفوتسال، من أجل الترويج لملعب الدار البيضاء الجديد وأحقيته باحتضان نهائي المونديال.

وأصبح ملعب الدار البيضاء الجديد ينافس بقوة، حسب “ماركا”، ملعب سانتياغو بيرنابيو بالعاصمة الإسبانية مدريد، لاحتضان المباراة النهائية، علما أن البرتغال أعلنت أنها ليست معنية بنهائي كأس العالم.


الوزيرة بنعلي تنفي صلتها بـ “الصورة المزعومة” وتتوعد باللجوء إلى القضاء

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى