لعنة ضربات الجزاء تلاحق الوداد

أصبح لاعبو فريق الوداد الرياضي الأكثر تضييعا لضربات الجزاء خلال الفترة الماضية، مع عدم تولي العميد يحيى جبران مهمة التنفيذ بشكل دائم، كما كان الحال طيلة المواسم الماضية.

وأهدر جبران ضربة جزاء في “كلاسيكو” الجيش والوداد، قبل أن يطالب الحكم بإعادة تنفيذها بسبب خروج الحارس المهدي بنعبيد من منطقته قبل التنفيذ، ليسجل في المحاولة الثانية.

وأضاع جبران ضربة جزاء حصل عليها الوداد في مباراة سيمبا التنزاني بمراكش، كاد أن يدفع الفريق ثمنها عاليا، لولا هدف الجزائري زكرياء دراوي في آخر ثواني المباراة.

وأهدر سيف الدين بوهرة ضربة جزاء في مباراة اتحاد تواركة والوداد، قبل أن يمنح أيوب العملود فوزا غاليا للفريق الأحمر في الوقت القاتل.

وفي مباراة أمس الجمعة برسم الجولة الثالثة عشرة من البطولة، جاء الدور على المهاجم الشرقي البحري الذي أضاع ضربة جزاء للوداد أمام أولمبيك آسفي، في المباراة التي انتهت بفوز الأخير بهدفين لواحد.


بلاغ هام من بنك المغرب بمناسبة عيد الأضحى

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى