لاعب سابق بالرجاء: “لو تعرض غيري لما مررت منه لاعتزل مبكرا”

أفصح اللاعب المصري، عمرو وردة، عن استيائه الشديد من وضعه وأن ما مرّ منه مع فريق بانسيرايكوس اليوناني، بإمكانه أن يدفع شخصا آخرا للاعتزال.

وتحدث وردة لقناة “دي إم سي” المصرية، عن تجربته مع بانسيرايكوس، قائلا: “تعاقدي انتهى مع فريقي بنهاية شهر أبريل، والنادي لم يفسخ تعاقدي مثلما يقال، ولكن البعض في مصر يريد إنهاء مسيرتي”.

وتابع لاعب الرجاء السابق: “إذا تعرض لاعب آخر غيري لما تعرضت له، لكان قد اعتزل مبكرا، لكنني قاومت، وحاولت استعادة مسيرتي من جديد”.

وكان وردة قد انضم للرجاء في الانتقالات الصيفية الماضية، قبل أن يفسخ عقده وينتقل لنادي فاماغوستا القبرصي.


مستجدات في قضية المنشط الإذاعي مومو

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى