لاعبو نهضة بركان يؤدون صلاة الجمعة بالمطار بعد احتجازهم من قبل السلطات الجزائرية

أدى لاعبو نهضة بركان وعدد من أفراد البعثة المرافقة للفريق، صلاة الجمعة بمطار الهواري بومدين بالجزائر العاصمة، بعد احتجازهم هناك من قبل السلطات الجزائرية.

ومكثت بعثة نهضة بركان في المطار نحو ثلاث ساعات ونصف، بسبب التأخر في التأشير على دخول الفريق إلى التراب الجزائري، ومنعه من التحرك من المطار إلى فندق الإقامة.

وفي خطوة استفزازية، عملت جمارك مطار الهواري بومدين، على احتجاز بعثة النهضة البركانية، وعدم الترخيص لها بالخروج من المطار.

واستفسر مسؤولو نهضة بركان عن سبب التأخر في السماح لبعثة الفريق بالتحرك من المطار إلى الفندق، وتم إخبارهم بأن الأمر يتعلق بمحتوى الأقمصة الرسمية والاحتياطية التي جلبها معه الفريق إلى الجزائر لمواجهة اتحاد العاصمة يوم الأحد المقبل.

وتعودت السلطات الجزائرية على استفزاز الأندية المغربية والمنتخبات في الفترة الأخيرة، إذ امتنع الوداد عن مواجهة شباب بلوزداد بسبب عدم رفع العلم المغربي إلى جانب العلم الجزائري.

وعانى منتخب الفتيان في إحدى مبارياته أمام الجزائر، إذ تعرض اللاعبون إلى ضرب مبرح بتواطئ مع رجال الأمن، فضلا عن تعمد تأخير دخول الأندية المغربية إلى التراب الجزائري، من خلال تركها في المطار لساعات طويلة.

ويلتقي فريقا اتحاد العاصمة الجزائري ونهضة بركان يوم الأحد المقبل في ذهاب نصف نهائي كأس الكونفدرالية الإفريقية.


الوزيرة بنعلي تنفي صلتها بـ “الصورة المزعومة” وتتوعد باللجوء إلى القضاء

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى