كأس العالم يحدث الفارق في الميركاتو الشتوي للمغاربة

ألقى كأس العالم قطر 2022، بظلاله على الميركاتو الشتوي الحالي، اعتمادا على مشوار المنتخبات وأداء اللاعبين الذين تألقوا وخطفوا الأنظار بمستوياتهم الاستثنائية.

وعلى غرار باقي النجوم، خطف المغاربة الأنظار مستفيدين من مشاركتهم التاريخية في كأس العالم، الأمر الذي جعلهم من اللاعبين المطلوبين بقوة في الميركاتو الحالي.

وأثار الثنائي، سفيان أمرابط وعز الدين أوناجي، إعجاب المتابعين عامة، بالأداء التاريخي الذي قدمه اللاعبين مع المنتخب المغربي.

كما سطع نجم المهاجم، يوسف النصيري، من جديد، بعدما توارى في الأشهر الماضية بأدائه غير المقنع، قبل أن يتألق المونديال، ويستأنف المنافسات مع إشبيلية بانطلاقة مثالية.

كما نال كل من يحيى عطية الله، حكيم زياش، وليد شديرة، ونجوم آخرين، اهتمام أندية العالم، التي باتت تستهدف العناصر الوطنية، بعدما اطلعت على إمكانياتها، واقتنعت بحجم الإضافة التي يمكن أن تنالها عند ضمها.


بسبب فريق الرجاء.. فيفا يلزم الكاف بقرار هام





انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى