قرار خاص من وليد الركراكي بشأن حكيم زياش وسفيان بوفال

قطر/الدوحة : عبد الإله محب

قسم الناخب الوطني، وليد الركراكي، بعثة المنتخب المغربي، إلى قسمين، في الحصة التدريبية التي أجريت مساء اليوم الجمعة بملعب الدحيل القطري.

وفرض الركراكي بمعية المعد البدني الإسباني، على كل من حكيم زياش وسفيان بوفال تدريبات خاصة.

وهم الأمر التدرب على الدراجة الهوائية، لقرابة ربع ساعة، في خطوة الهدف منها الحفاظ على نشاط اللاعبين وحركيتهم.

ورافق زياش في التمرين ذاته، كل من سفيان بوفال وسليم أملاح وإلياس شاعر ويحيى جبران ويحيى عطية الله
وزكرياء بوخلال ونصير مزراوي ونايف أكرد.

في حين أجرى الآخرون ومنهم عبد الرزاق حمد الله، حصة بالكرة، شارك فيها جميع اللاعبون.

وتم السماح للإعلاميين بحضور ربع ساعة من الحصة التدريبية لا غير، مع قرار غريب يقضي بمنع التصوير عبر الهاتف.

وفوجئ مجموعة من الإعلاميين بالقرار خاصة الأجانب ممن حضرور لتصوير حصة تدريبية للمنتخب المغربي، في ظل عدم وجود هذا المنع في الحصص التدريبية الأخرى المرتبطة ببقية المنتخبات المشاركة في كأس العالم.

في المقابل لم يسمح للجمهور بمتابعة الحصة التدريبية، لكونها حصص ممنوعة أصلا على الجمهور.


أولى خطوات وليد الركراكي للإطاحة بالمنتخب الإسباني





انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى