عقوبات ثقيلة في انتظار اتحاد العاصمة واتحاد الكرة الجزائري -وثيقة

أصبح فريق اتحاد العاصمة الجزائري معرضا إلى عقوبات ثقيلة من قبل الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم، عقب انسحابه من مباراة نهضة بركان، مساء أمس الأحد، برسم إياب نصف نهائي كأس “الكاف”.

وإلى جانب اعتباره منهزما في مباراة الإياب بثلاثة أهداف لصفر، على غرار مباراة الذهاب في الجزائر، فإن اتحاد العاصمة سيكون عرضة إلى عقوبات رياضية ومالية مشددة.

وحسب القانون المنظم لمنافسات كأس الكونفدرالية الإفريقية، فإن أي فريق يعتذر عن خوض مبارياته برسم ربع نهائي أو نصف نهائي المسابقة، يكون ملزما بدفع غرامة مالية قدرها 50 ألف دولار (قرابة 50 مليون سنتيم)، وفقا للمادة 8 من الفصل 11.


وحسب المادة 10 ممن نفس الفصل، فإن أي فريق يعلن انسحابه من المنافسات بعد انطلاقها، يصبح معرضا لعقوبة الاستبعاد من جميع المسابقات الإفريقية الخاصة بالأندية، لموسمين متتاليين، وهي الحالة التي تنطبق على نادي اتحاد العاصمة.

وسيكون اتحاد العاصمة، حسب المادة 3 من الفصل 11 للقانون المنظم لكأس “الكاف”، ملزما بدفع غرامة مالية قدرها 15 ألف دولار، لصالح الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، كتعويض لصالح الفريق المضيف.

وستطال العقوبات الاتحاد الجزائري لكرة القدم أيضا، فالمادة الثانية من نفس الفصل، تشير بما لا يدع مجالا للشك إلى أن أي اتحاد كروي يتحمل العواقب المالية وأي أحكام أخرى ناتجة عن انسحاب فريق ينضوي لحت لوائها، وصادرة عن لجنة الأندية التابعة لـ”الكاف”، أو لجنة الانضباط.


مستجدات في قضية المنشط الإذاعي مومو

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى