عبوب يرد على أنباء عدم معاملته الجيدة لنجمي البرسا الزلزولي وأخوماش

دافع المدرب السابق للمنتخب المغربي لأقل من 20 سنة، عن نفسه، بعد الأنباء الأخيرة، التي ذكرت عدم معاملته الجيدة للاعبي برشلونة، عبد الصمد الزلزولي وإلياس أخوماش، وتهميشه لهما.

ونفى عبوب في حواره مع صحيفة “الصباح”، كل ما راج حوله مع ثنائي برشلونة، مؤكدا أنه لم يسبق له أن استدعى أحدهما أو كلاهما، عندما كان مدربا للمنتخب المغربي.

وتابع أنه تولى تدريب منتخب الشباب وهم لاعبين من مواليد سنة 2001،2002 و2003، فيما أخوماش من مواليد 2004، لذلك لم يسبق لأخوماش أن شارك في فترته.

وواصل الإطار الوطني: “لا يمكن أن أكون كبش فداء من أجل إرضاء أشخاص آخرين، أما بالنسبة للمدربين الذين اقترح عليهم الثنائي يعرفون أنفسهم”.

وكان تألق الثنائي مع برشلونة قد خلف انتقادات لاذعة في حق عبوب، متهمين إياه بتهميشهما وعدم الاعتماد عليهما قبل بروزهما مع الفريق الكتالوني، وهو ما تبرأ منه المدرب.


حصري.. مهدي بنعطية يوضح بشأن رحيل أوناحي عن مارسيليا

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى