طبيب: كورونا تسبب في تدهور إصابة نادال بمتلازمة “مولر-فايس”

كشف طبيب النجم الإسباني رافائيل نادال، أنخيل رويس كوتورو، إن فيروس كورونا المستجد تسبب في تدهور إصابة متلازمة “مولر-فايس” التي يعاني منها المصنف الرابع عالميا في كرة المضرب، على مستوى القدم اليسرى.

وأوضح كوتورو في تصريحات لبرنامج (بارتيداسو) في إذاعة (كوبي) الإسبانية “إنها إصابة نادرة جدا لدى لاعب. اكتشفناها في موسم 2004-2005. إنها تتدهور مع الوقت والوضع يصبح أكثر تعقيدا ،ومع كورونا ازداد سوء لأن هذا النوع من الإصابات لا يحتاج للراحة وإنما يتأقلم أكثر مع الأحمال”.

وأردف “بعد الوباء تغيرت إصابة نادال للأسوأ والآن بعد إصابة الضلوع التي عانى منها مر بنفس الأمر وخاض رولان غاروس بعد 5 أسابيع دون حركة”.

وعن تتويج نادال باللقب 14 في رولان غاروس ووصوله للقب 22 في بطولات جراند سلام علق كوتورو “ما فعله نادال معجزة”.

وقال الطبيب إن نادال بدأ في الخضوع لعلاج جديد في قدمه حتى يتمكن من خوض البطولات المتبقية بالموسم.

وأوضح “رافا يخضع للعلاج ويتطور جيدا سوف نرى خلال الأيام المقبلة تأثير هذا العلاج. سوف يعود للتدريب في غضون 4 أيام وسنرى تأثير العلاج. لقد نشطنا الأعصاب في منطقة الإصابة وسنرى ما إذا كانت القدم ستكون أكثر تحملا”.

وأكد الطبيب شعوره بالتفاؤل قائلا “تستخدم العلاجات لأنك تثق فيها. إنها حالة فريدة وسوف نتحلى بالتفاؤل”.

وكان توني عم نادال ومدربه السابق حتى عام 2017، قد أكد أنه يثق في قدرة ابن أخيه على اللحاق ببطولة ويمبلدون الكبرى التي ستقام يوم 27 المقبل.

المصدر : وكالات

حصري.. مهدي بنعطية يوضح بشأن رحيل أوناحي عن مارسيليا

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى