صفقة الرجاء الجديدة تقرب لاعبا أجنبيا من المغادرة

وقع فيليب كينزومبي، مهاجم فريق مازيمبي من الكونغو الديمقراطية، عقدا مبدئيا مع الرجاء الرياضي، يمتد لعامين، مع إمكانية التمديد لموسم ثالث.

وتأكيدا للخبر الذي نشره “سيت أنفو” مطلع شهر مايو الماضي، فإن كينزومبي سيرتدي قميص الرجاء ابتداء من الموسم المقبل، بعد انتهاء عقده مع مازيمبي متم شهر يونيو الجاري.

وفشلت جميع مساعي إدارة مازيمبي في تجديد عقد كينزومبي، الذي فضل تغيير الأجواء وارتداء قميص الرجاء، لينضم إلى مجموعة من لاعبي مازيمبي الذي فضلوا اللعب للفريق الأخضر، أمثال ديو كاندا وبين مالانغو.

ويلعب كينزومبي كجناح أيمن وأيسر، وشارك رفقة منتخب الكونغو الديمقراطية في خمس مباريات، مسجلا هدفا واحدا، كما شارك مع مازيمبي في دوري أبطال إفريقيا و”السوبرليغ”.

وأصبح الدولي البوليفي فيكتور أبريغو مرشحا بقوة لمغادرة الرجاء بعد حسم صفقة كينزومبي، خاصة أنه لم يقدم الأداء الذي كان منتظرا منه هذا الموسم.

ويستهدف الرجاء خلال “الميركاتو” الصيفي المقبل اللاعبين الذين تنتهي عقودهم مع أنديتهم في الثلاثين من يونيو الجاري، ويسعى إلى الاحتفاظ بأبرز نجومه وضم لاعبين آخرين مميزين، للمنافسة على لقب دوري أبطال إفريقيا الموسم المقبل.


حصري.. مهدي بنعطية يوضح بشأن رحيل أوناحي عن مارسيليا

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى