شفاء حمد الله من فيروس “كورونا”

تخلص المهاجم المغربي، عبد الرزاق حمد الله، من فيروس “كورونا” الذي حمله خلال الأيام الماضي، مبعدا إياه عن فريق النصر السعودي.

وأفادت صحيفة “اليوم” السعودية، أن التحليل المخبري الأخير الذي خضع له حمد جاءت نتيجته سلبية، ليصبح هدفا الدوري خلال الموسمين الماضيين متاحا لفريق.

وأشارت الصحيفة أن حمد الله سيكون حاضرا في الحصة التدريبية، لفريق مساء اليوم الخميس، على أن يستعد لاستئناف الدوري السعودي، بعد نهاية التوقف الدولي الحالي.

وكان حمد الله قد أعلن إصابته بفيروس “كورونا” ودخول في حجر صحي إلى حين شفائه، على غرار بعض من زملائه الذين كانت نتائجهم إيجابية.



انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى