سيدة أعمال مغربية تضع فندقها رهن إشارة المنتخب الوطني في “الكان”

قررت الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم حجز فندق “صوفيا” بمدينة سان بيدرو الإيفوارية، حيث سيجري المنتخب الوطني المغربي مبارياته برسم كأس أمم إفريقيا التي تنطلق في الثالث عشر من يناير المقبل.

ورفضت الجامعة إيواء المنتخب المغربي بالوحدات السكنية التي تم تشييدها مؤخرا، لعدم وجود فنادق من فئة 5 نجوم في مدينة سان بيدرو الساحلية، مفضلة النزول بفندق “صوفيا” الذي تملكه سيدة أعمال مغربية.

ووضعت فتيحة بورديي، المقاولة وسيدة الأعمال المغربية، الفندق الذي تديره منذ سنة 1998 رهن إشارة بعثة “أسود الأطلس” طيلة فترة مقامها بمدينة سان بيدرو، التي تعتبر من أبرز الوجهات السياحية في كوت ديفوار.

ويطل فندق “صوفيا” (4 نجوم) على الشاطئ، ويحتوي على 74 غرفة ومطعم رئيسي مكيف ومطعم ثانوي على البحر، وقاعة للندوات وقاعة للاجتماعات، ومجموعة من الفضاءات الترفيهية الأخرى.

وتواصلت الجامعة مع صاحبة الفندق، المزدادة بالرباط والتي هاجرت إلى كوت ديفوار خلال التسعينات، من أجل حجز الفندق وتخصيص مجموعة من المرافق الأساسية لأطقم خاصة سترافق الفريق الوطني إلى سان بيدرو، على غرار فريق الطباخين الذي سيتم الاعتماد عليه عوض فريق طباخي الفندق، بالإضافة إلى تهيئة وتجهيز قاعة الندوات والقاعة الخاصة بالاجتماعات المغلقة.

وحصلت المغربية فتيحة بورديي على مجموعة من الجوائز، أبرزها جائزة أفضل وحدة فندقية في كوت ديفوار سنة 2016، وأحسن امرأة مقاولة سنة 2015، وهي جائزة مقدمة من قبل مكتب السياحة الإيفواري.

ويلعب المنتخب المغربي في المجموعة السادسة في كأس أمم إفريقيا، بملعب لوران بوكو بسان بيدرو، ويواجه يوم 17 يناير منتخب تنزانيا، وينازل يوم 21 من نفس الشهر منتخب الكونغو الديمقراطية، قبل ملاقاة منتخب زامبيا يوم 24 يناير.

وفي حالة التأهل إلى دور الثمن كمتصدر لمجموعته، فإن المنتخب المغربي سيلعب مجددا بمدينة سان بيدرو، على أن يرحل إلى ياماسوكرو في حالة المرور إلى ربع النهاية.


whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب



خطأ فادح أمام سيتي.. وضعية أمرابط تزداد تعقيدا مع مانشستر يونايتد -فيديو





انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى