سلطات الجزائر تتسبب في عقوبات رياضية جديدة لبلدها

يستمر تطاول السلطات الجزائرية على الرياضة، بقرارات لا تدرك ثقلها وتبعاتها على أنديتها ومنتخباتها الملتزمة بمسافات إقليمية وقارية.

وبعد قرار حجزها على أقمصة نهضة بركان في مطار هواري بومدين، ووضعه لاتحاد العاصمة الجزائري، أمام تهديد العقوبات من الاتحاد الإفريقي لكرة القدم، وإلى جانب الاتحاد الجزائري، أطلت السلطات الجزائرية بقرار وتعليمات وجهتها لمنتخب كرة اليد لأقل من 17 سنة، مطالبة إياه بالانسحاب من بطولة الشباب المقامة في المغرب.

وجاءت حجة الانسحاب بأن قميص المنتخب المغربي للشباب يحمل خريطة المملكة، وهو ما بات شوكة في حلق السلطات الجزائرية المستنفرة في الفترة الحالية.

وخرج الاتحاد العربي ببيان يؤكد فيه انسحاب المنتخب الجزائري للشباب، واحتساب المغرب منتصرا بـ10 أهداف دون رد.


مكتب الرجاء يحضر مفاجأة سارة لزينباور واللاعبين

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى