سجن شقيق بوغبا وأربعة آخرين مؤقتا بتهمة ابتزاز اللاعب

نقلت تقارير إعلامية متطابقة نقلاً عن مصدر مقرب من التحقيقات الجارية حول تهمة ابتزاز نجم كرة القدم الفرنسي بول بوغبا، أن شقيق اللاعب الأكبر إضافة إلى اربعة اشخاص آخرين تمّ توقيفهم مؤقتا بتهمة ابتزاز لاعب يوفنتوس الإيطالي وذلك بعد مثولهم امام قاضي التحقيق السبت (18 شتنبر 2022).

وكان ماتياس بوغبا (32 عاماً) أقرّ انه وراء مقطع فيديو نُشر على مواقع التواصل الاجتماعي بأربع لغات (الفرنسية والإيطالية والإنكليزية والإسبانية)، في 27 غشت الماضي توعّد فيه بالكشف عن “أمور كبيرة” عن بطل العالم.

والأربعة الآخرون جميعهم مقربون من عائلة بوغبا وتتراوح أعمارهم بين 27 و36 عاماً. والأشخاص الخمسة محتجزون منذ يومي الثلاثاء والأربعاء. فيما أكد محامي ماتياس بوغبا، ياسين بوزرو بأنه سيستأنف قرار سجن موكله وقال لمحطة “بي إف إم تي في” الفرنسية “سنطعن في هذا القرار” ، مؤكدا أن موكله لم يرتكب أي جريمة جنائية.

وتقدّم بول بوغبا (29 عاماً) بشكوى لدى النيابة العامة في تورينو في 16 يوليوز قائلاً إنه كان هدفاً لمؤامرة ابتزاز بقيمة 13 مليون يورو. وقال بطل العالم مع منتخب بلاده في مونديال روسيا 2018 للمحققين إن مبتزيه أرادوا تشويه سمعته، من خلال الزعم أنه طلب من أحد المرابطين (رجل دين) بإلقاء تعويذة على زميله في المنتخب ونجم باريس سان جرمان المهاجم كيليان مبابي، وهو أمر ينفيه.

واستهلت النيابة العامة الفرنسية تحقيقها في الثاني من شتنبر الجاري، والذي تقوم به بشكل مشترك وحدة مكافحة العصابات في الشرطة ووحدة الجريمة المركزية. واستُمع لعدة أشخاص من قبل الشرطة، بينهم والدة اللاعب.

وكان محامو اللاعب ووالدته ييو موريبا ووكيلته المحامية رافاييلا بيمينتا التي خلفت الراحل مينو رايولا قالوا في بيان إن “تصريحات ماتياس بوغبا الأخيرة على مواقع التواصل الاجتماعي ليست مفاجِئة للأسف. فهي تضاف إلى التهديدات ومحاولات الابتزاز من قبل عصابة منظمة ضد بول بوغبا”.


دنيا باطمة ووالدتها وشقيقتيها يصدمن متابعيهن على الأنستغرام -صورة





انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى