ساديو ماني يتعرض للهجوم بسبب زوجته

دخل السنغالي ساديو ماني مهاجم النصر السعودي القفص الذهبي قبل أيام قليلة من انطلاق أكبر حدث كروي في القارة السمراء، وهو بطولة أمم إفريقيا لكرة القدم في ساحل العاج.

ورغم أن اللاعب السنغالي فرض بعض الخصوصية على حفل زفافه على ابنة بلدته عائشة تامبا إلا أنه لم يسلم من الهجوم، إذ يتعرض لحملة شرسة من قبل عدد من الأوروبيين.

وأقام أسد التيرانغا حفل زفاف بسيط قبل أيام على عائشة تامبا، في كور مسار، وهي منطقة في العاصمة داكار، بحضور العائلة والأصدقاء وعدد من نجوم كرة القدم، مع الاكتفاء بنشر بعض الصور من الحفل، قبل أن ينضم لمعسكر منتخب بلاده استعدادا للمشاركة في كأس أمم إفريقيا كوت ديفوار 2023.

وذكرت تقارير أن ماني البالغ 32 عاما يعرف عائشة منذ سنوات مراهقتها، وكان نجم ليفربول السابق يتكفل بمصاريفها الشخصية، ويدفع فواتيرها المدرسية إلى جانب تبرعه بالمال من أجل بناء مستشفى ومسجد ومدرسة في بلدة كازامانس مسقط رأس زوجته الحالية.

لكن بدأت بعض الصحف والحسابات الجماهيرية الأوروبية بالهجوم عليه، مدعين أن زوجته تبلغ من العمر 18 عاما، ولا تزال مراهقة، لم تبلغ السن القانوني للزواج بعد، منتهزين الفرصة للهجوم على ثقافة اللاعب ودينه.

أمام هذه الحملة الشرسة الغريبة، تولت الصحفية السنغالية “لوراين كينج” الدفاع عن ماني، مؤكدة أن عمر زوجته 26 عاما وليس 18 كما يزعم الكثيرون، مضيفة باستياء: “لماذا يترك البعض الحقيقة ويتجه للأكاذيب للهجوم على ساديو ودينه؟!”.

وشارك قائد منتخب السنغال بعضا من صور زفافه على حسابه في “إنستغرام” وهو يظهر مرتديا الزي السنغالي التقليدي مع تعليق كتب فيه “الحمد لله” مكتوب باللغة العربية.

يذكر أن ماني يستعد لقيادة بلاده في كأس إفريقيا ضمن المجموعة الثالثة، وسيستهلون حملة الدفاع عن لقبهم الاثنين 15 يناير الجاري بمواجهة غامبيا، ثم يصطدمون بالكاميرون الخميس 18 يناير الحالي، على أن يتواجهوا مع غينيا في الجولة الثالثة والأخيرة الثلاثاء 23 يناير الجاري.


بلاغ هام من بنك المغرب بمناسبة عيد الأضحى

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى